ذكرت صحيفة “الديلي تليغراف” البريطانية ان “القوات الجوية الملكية البريطانية قامت بما يزيد عن 36 في المائة من إجمالي الجهد العسكري الجوي للتحالف الاميركي المعاون للقوات العراقية في مدينة عاصمة محافظة الانبار غرب وذلك خلال الأسبوع الماضي فقط”.

 

وفي مقال نشرته بعنوان “كيف تساعد القوات الجوية البريطانية الجيش العراقي على استعادة الرمادي؟”، أشارت الى ان ذلك “يأتي بالتزامن مع قيام الجيش العراقي بالتقدم نحو مركز مدينة الرمادي والتي قبعت تحت سيطرة مقاتلي تنظيم “” أكثر من سبعة أشهر حتى الان”.

 

واعتبرت ان “الجيش العراقي سيحقق اكبر انتصار له في مواجهة مقاتلي التنظيم إذا تمكن من السيطرة على المدينة التي يتجاوز تعداد سكانها 450 ألف شخص”.

 

ونقلت عن بيانات القيادة العسكرية المركزية الأمريكية تأكيدات بأن التحالف تدك مواقع في منطقة الرمادي منذ السادس عشر من الشهر الجاري لتمهد الطريق امام الجيش العراقي لدخول المدينة.

 

وأوضحت أن “طائرات التحالف شنت أكثر من 25 غارة لدعم الجيش العراقي 9 منها قامت بها طائرات سلاح الجو الملكي البريطاني”.

 

وأفادت ان المقاتلات البريطانية من طراز تورنيدو تم استدعاؤها الجمعة الماضي لتدمير 3 مواقع لمقاتلي تنظيم “داعش” في الرمادي وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن طائراتها دمرت مبنيين كانا تحت سيطرة مقاتلي التنظيم و ينصبون فوقهما أسلحة ثقيلة وهو ما كان يعيق تقدم قوات الجيش العراقي.