أقدم إسرائيلي في الثلاثينيات من عمره على عرض ابنته الرضيعة والبالغة من العمر 3 أشهر للبيع مقابل 25 ألف دولار لسداد مستحقه عليه بسبب لعب القمار.

 

ولفتت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية الى ان “صفقة البيع تعثرت بعدما اتضح أن المشتري هو شرطي سري، فقام بالقبض على الرجل وزوجته، فيما تم ايداع الرضيعة في مقر رعاية تابع للشؤون الاجتماعية بالقدس”.

 

ونقلت الصحيفة، عن صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، أن “الرجل ادعى أنه لم يعتزم إتمام الصفقة البالغ قيمتها 100 ألف شيكل والتفريط بابنته، مؤكدا أن العرض كان مجرد حيلة لجمع المال”.