كشف تقرير أجرته قناة “trt” العربية, عن هوية الضابط المصري الذي أصدر أوامر إلى جنوده بقتل شاب فلسطيني مختل عقليا حاول تجاوز الحدود بين ومصر الخميس الماضي الأمر الذي أثار غضب الشارع الفلسطيني والعربي.

 

وكان الشاب الفلسطيني ظهر فى مقطع فيديو وهو أعزل، ولا يرتدي أي ملابس، ليثبت للجيش أنه لا يحمل أي سلاح، ومع أن الشرطة الفلسطينية حاولت إبلاغ المصريين أن الشاب ليس في حالة عقلية سليمة، إلا أن الضابط المصري أمر بإطلاق النار عليه، ليردى قتيلا.

 

اسحق كان مريضا، وكان يعالج بالقاهرة، وإغلاق معبر رفح أصابه بإحباط، فحاول أن يذهب عبر الطريقة الرمزية، فما كان من الضابط المصري إلا أن أمر بضربه بالنار، ولم تسلم السلطات المصرية جثة إسحق إلى أهله حتى الآن.