إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

السيسي أكل “تمرد” لحم ورماها عظم.. قادت الانقلاب ضد مرسي والآن قضاءه يدرس حظرها

 

شرع النظام المصري حاليا بالتخلص من كل الشوائب التي يعتقد أنها قد تهدد طريقه أو مستقبله مع اقتراب ذكرى الثورة التي أطاحت بالمخلوع حسني مبارك, فثورة 25 يناير باتت تؤرق النظام بشكل كبير وعلى وجه الخصوص الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وفي التفاصيل تنظر محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، الاثنين، في الدعوى المقامة من أحد المحامين، والتي تطالب بحظر حركة “تمرد” والتحفظ على ممتلكاتها.

 

وكان المحامي أشرف فرحات، قد أقام الدعوى، التي من المقرر الاطلاع عليها من قبل هيئة المحكمة، كذلك الاطلاع على المستندات والمذكرات المقدمة من حركة تمرد، وطلب المرافعة.

 

يذكر أن حركة تمرد، أحد أهم الحركات السياسية، التي لعبت دوراً كبيراً في 30 يونيو، وإسقاط نظام حكم جماعة الإخوان، والرئيس المعزول محمد مرسي، ومن أبرز قادتها محمود بدر، ومحمد عبد العزيز، ومحمد نبوي وآخرون.

 

وذكر المحامي في دعواه، أن حركة تمرد ليس لها كيان قانوني حتى الآن، وعندما تقدمت للجنة شئون الأحزاب، بطلب تأسيس حزب تمرد رسميًا، لم تتمكن من ذلك، ولم يقبل طعنها أمام القضاء الإداري، شأنها شأن حركة 6 إبريل التي حظرتها المحكمة مسبقاً.

 

وكان المحامي حسن سليمان، ممثل حركة تمرد، قد صرح، بأن المستندات المقدمة لحظر الحركة، ليس لها علاقة بالدعوى، وهي عبارة عن بعض المشاهد من برامج الـ”توك شو” .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد