المخلوع صالح يستجدي الروس “للمرة الثانية” لتدمير وطنه كما دمروا سوريا

2

 

ظهر الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح للمرة الثانية في سفارة روسيا بصنعاء, عقب دعوته لموسكو برعاية حوار مباشر بين حزبه وحلفائه في جماعة الحوثي، مع السعودية التي تقود تحالفا عسكريا من عشر دول، وهو الأمر الذي حظي بتغطية واسعة من وسائل إعلام موالية لصالح، والتبشير بدور روسي مرتقب في الأزمة اليمنية.

 

أما من جانب معارضي صالح والحوثيين فقد فسرت الزيارة واللقاء بالسفير الروسي في صنعاء، عقب دعوة الاستجداء لنظام فلاديمير بوتين، بالتدخل في اليمن، بأنه “ناتج عن حالة انعدام الوعي السياسي لدى الرجل، الذي أغراه تدخل الدب الروسي في سوريا”.

 

يشار إلى أن علي عبد الله صالح دعا، مساء الأحد، إلى حوار مباشر مع الرياض، برعاية روسيا والأمم المتحدة، كما أنه سبق لأنصاره وناشطين حوثيين، خلال الثلاثة الأشهر الماضية، أن نظموا أكثر من وقفة احتجاجية أمام السفارة الروسية، بصنعاء، رفعوا فيها صور الرئيس بوتين، وطالبوا بالتدخل العسكري على غرار ما حدث في سوريا.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. ايتان يقول

    السعودية باشرت بالتخريب والتدمير دون أي اذن مسبق.

  2. خميني مسردب يقول

    انا مصرح لهم يبيدو الشيعه والحوثيين عن بكرة ابيهم . انا يمني يا لوح .
    روح خلي روسيا وحزب الله اليهودي في سوريا ياخذوا اذن اول .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.