قالت مصادر دبلوماسية غربية إن الرئيس الروسي فلاديمير الذي يقود حملة عسكرية مساندة لرئيس ضد المعارضة السورية زاعما محاربته تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” طلب من وزير الخارجية الأمريكي بإشراك الرئيس السوري بشار الأسد في الانتخابات عام 2017.

 

وذكرت وكالة “بلومبرغ” أن “بوتين أعرب خلال لقائه مع كيري في 15 كانون الأول عن قناعته بأن الأسد سيفوز بالانتخابات في حال مشاركته”. !

 

ولفتت إلى أن “بوتين أشار إلى أن موسكو لا تعارض مشاركة جماعات المعارضة السورية التي تدعمها دول الخليج وتركيا، في العملية السياسية، لكن ذلك فقط في حال تخليها عن القتال”.

 

ويساند بوتين حليفه بشار الأسد في متحديا العالم أجمع في عملياته العسكرية المستمرة إلى يومنا هذا دون الالتفات إلى معاناة السوريين اليومية من صواريخ طائراته والخلافات القائمة بين موسكو وعواصم عدة منها العربية والأوربية لاختلاف وجهات النظر حول بشار الاسد.