دائما ما كنا نسمع كلمات يتفوه بها رئيس بشار الأسد أن “الجيش العربي السوري” سيرد في المكان والزمان المناسبين ولكن لم نرى شيء منهما, في الوقت الذي يستقوي فيه جيشه على جارته لبنان وبحسب ما ذكره مصدر أمني لبناني فإن مضادات جيش أطلقت نيرانها، الخميس، باتجاه مروحية عسكرية لبنانية كانت في الأجواء القريبة من الحدود مع سوريا في محافظة عكار شمال لبنان “دون أي سبب”، مشيراً إلى أن قائدا المروحية تمكنا من إعادتها الى إحدى القواعد العسكرية اللبنانية بعد إصابتها.

 

وأوضح المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن “المضادات الأرضية السورية أطلقت النار صباح اليوم تجاه طوافة(مروحية) تابعة للجيش اللبناني كانت في الأجواء القريبة من الحدود اللبنانية السورية، في منطقة محافظة عكار في الشمال”، مشيرا الى أن “هذا الحادث هو الأول من نوعه، وقد وقع دون أي سبب أو مبرر له”. وفق الاناضول التركية.

 

وأكد المصدر أن النيران السورية “أصابت الطوافة دون سقوطها، ما مكن الطيارين اللذين كانا على متنها من إعادتها الى قاعدة القليعات الجوية، التابعة للجيش اللبناني في شمال لبنان”.

 

ولم يصدر عن قيادتي الجيشين السوري أو اللبناني أي تعليق حول الموضوع، كما لم يتسنّ التأكد مما ذكره المصدر الأمني من مصدر مستقل.