بعد ساعات من تعيين إلهام علييف، الثلاثاء، زوجته مهريبان علييفا في منصب نائبة الرئيس، معتقداً انه بذلك عزز سلطة عائلته في هذه الدولة الصغيرة الواقعة في جنوب القوقاز والغنية بالنفط قامت زوجته بخلعه من العائلة ومن كرسي الحكم.

وحسب المعلومات التي توصل إليها “الدبور” فان خناقة حامية الوطيس اندلعت بين الزوجين وقررت الزوجة على إثرها خلعه ووقفت امام البرلمان تقول: ما دام لي الحق بخلعه كزوج فإنني اخلعه أيضا عن الحكم.

وسادت حالة ترقب بين الحكام العرب الذين بلا نواب بعد قرار رئيس اذربيجان تعيين زوجنه نائبة له ينتظرون نتائج هذه الخطوة الشجاعة ولكن خابت آمالهم بعد تمرد الزوجة على زوجها ليصلوا إلى يقين بأن توريث الأولاد أسهل وأضمن من غدر النساء.