كشفت مصادر جدا مطلعة من داخل قناة اون تي في المخابراتية ان اللاعب الارجنتيني ليو أسرّ للإعلامي بأنه “بايخ أوي أوي” و”أحمق” وغيرها من الأوصاف التي لا تفي أديب حقه.

وقال شهود حضروا الجلسة التي جمعت ابن الأرجنتين بابن أم الدنيا، إن أديب شكر ميسي على صراحته وكرمه ولباقته كما طلب منه أن يصفعه صفعتين علّه ينتشي أكثر.

من جهة أخرى حققت البورصة المصرية قفزة نوعية بعد زيارة ميسي حيث وصل صافي الأرباح إلى أكثر من ٦٠٠ مليون طبق كشري و٣٤٥ مليون فول و١٩٠ألف صحن فلافل.

يذكر أن الدبور كان سباقا في نشر تفاصيل اعتراف ميسي قبل زيارته لمصر بأنه لا يعرف أبو تريكة ويظنه أكلة شعبية.