كتب: شمس الدين النقاز – خلال حضوره المملّ في برنامج كلام الناس على فضائية الحوار التونسي، خرج الإعلامي المعروف بـ”” بنكتة جديدة تكشف حجم حقده الإيديولوجي على حركة التي لم تترك ثوبا إسلاميا إلا ونزعته عنها.

وقال لطفي أنفاق مساء الأربعاء إن هناك مؤامرة تحاك بين النهضة و الاتحاد العام التونسي للشغل للإطاحة بوزير التربية الحالي ناجي جلول لتركيز نظام تدريس خليجي في ، مشيرا إلى وجود مدارس “وهابية” تنشط في العاصمة .

ويتساءل مراقبون عن نوعية الحشيش الذي يتعاطاه لطفي لعماري قبل كل ظهور إعلامي له، خاصة وأنه معروف بصداقته للمستشار الإعلامي للرئيس التونسي نور الدين بن تيشة المشهور بـ”نور الدين تكروري”.

وليس جديدا على لطفي لعماري حشره لحركة النهضة في كل كارثة تحل بالبلاد، حتى أن مختصين في علم النفس تواصل معهم الدبور أكدوا أن لعماري عنده “متلازمة النهضة” عافانا وعافاكم الله.

وحركة النهضة هي حزب علماني تونسي ارتدى جلباب الإسلام للوصول إلى السلطة خلال الانتخابات التي شهدتها تونس بعد 14 يناير، لكنها سرعان ما كشرت عن أنيابها العلمانية وباعت أهداف ووضعت يدها في أيدي المجرمين والفاسدين وقتلة التونسيين، لكن هذا لم يمنع العلمانيين واليساريين من الرضاء عنها.