الدبور – وجدت نفسها في ورطة لم تحسب حسابها أبدا بعد إحتجاز الرئيس وعائلته وإجباره على الإستقالة بهدف تشتيت السنة في أملا بإعادة سيناريو حماس في مع حزب الله.

فقد علم مراسل الدبور أن السعودية وجدت نفسها مجبرة على السماح للحريري بالسفر إلى لبنان بعد الضجة الإعلامية والضغوط الدولية وتهديد بالجوء إلى مجلس الأمن في حالة عدم تجاوب السعودية فورا للإفراج عن الحريري وعائلته.

الحريري أجبر على التغريد عبر التويتر وتوضيح الأمر أنه عائد الى لبنان وبدون عائلته، وقال عائلتي في بلدهم سعودية الخير..

ومن جهة أخرى يسعى الرئيس اللبناني عبر وزير خارجيته للضغط على السعودية للإفراج عن الحريري مع عائلته، والسماح لكل أفراد العائلة بحرية السفر والرجوع إلى لبنان، فيما يبدو أن جولة وزير خارجية لبنان قد تنتهي بالفشل لأن عائلة الحريري يحملون الجنسية السعودية، والحريري في وضع لا يسمح له باإفصاح بشكل واضح فيما كانت عائلته محتجزه أم لا لأنهم جميعا تحت التهديد.

مراسل الدبور لشؤون الشيفرة إستطاع تحليل تغريدة الحريري وخرج بنتيجة إنه يطلب المساعدة، الدبور أخذ الأحرف التي تعجبه وركبها لتصبح هيلب مي، بالانجليزية زمعناها بالعربي ساعدوني دخيلكم أنا محتجز ومش قادر أحكي إبعثولي الجيش يحررني…

مراسل الدبور لن يرد على اي سؤال كيف حللت الشيفرة كما قال ، لإنها سر المهنة.