الدبور ـ نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا تقول فيه أن قرار الرئيس الأمريكي بالإعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل وقرار نقل السفارة الأمريكية الى المحتلة لم يكن قرار دبلوماسي بل قرار سياسي.

وأضاف التقرير إنه كان هدية قدمها ترامب لصديقه بعد كل ما قام به والضغوطات عليه،

حسب تقرير لـ”نيويورك تايمز” فإن مسؤولين في البيت الأبيض قالوا بأن ضمن حسابات “مصالح” إعلان #ترامب #القدس عاصمة لإسرائيل أن ذلك سيعطي ولي العهد السعودي #محمد_بن_سلمان مصداقية يحتاجها بين العرب عندما سينتقد القرار، وبالتالي تعزيز وضعه بسبب علاقته المشبوهة بصهر الرئيس، جاريد كوشنر.

لمن يملك الوقت والجهد ومهتم يمكن قراءة التقرير الكامل على موقع نيويورك تايمز… وهو بالإنجليزي يا مرسي.