الدبور – المذيعة الفلسطينية الأردنية الجميلة ردت بكلمات قوية على الحملة التي شنها الذباب الإلكتروني، الذي لا يترك أي شريف يتكلم ولو كلمة واحدة بحق فلسطين مهما كان.

فقد شن الذباب الألكتروني حملة مجنونة عليها لأنها فقعت مرارتهم بتغريدة عن ، وكأنها شتمت أباءهم الأولين، فهي لم تقل إلا أن ترامب لم يختر توقيت إعلان عبثا إلا بعد زيارته لنا.. ولكن في من يأتي على ذكر ترامب كأنه شتم الذات الإلهية أو أشد، ولربما من يشتم الله لا تشن عليه مثل تلك الحروب، فقسم الذباب الإلكتروني هو فقط لمهاجمة كل من يقول كلمة حق وتشويه المفاهيم لدى الشعوب.

الجميلة التي كانت تزين شاشة MBC صدر أمر بتوقيفها عن العمل فترة لتأديبها، ومنعها من تقديم عرض كان من المفروض تقديمه في السعودية، علا الفارس لم تلتزم الصمت، حتى لو خسرت فالقدس تستحق، والقدس تحرك حتى الميتين من الأمة إلا طبعا الذباب وآل سعود.

فقد نشرت فيديو يبدو أنها تأثرت فيه في نهايته رسالة للكل أن القدس أكبر من الكل، وأنها لن تصمت ولن تتراجع عن دعمها للقدس، وكأن لسان حالها يقول للذباب ولبن سلمان طز فيكم.. هي ما قالت ولكن الدبور هيك فهم.