ووصف الرئيس الأميركي، ، بأنه “متنمر دولي” و”شرير”؛ بسبب قراره الاعتراف بالقدس “عاصمةً لإسرائيل”.

وفي كلمة له أمام مجموعة احتشدت احتجاجاً على قرار عند السفارة الأميركية في كوالالمبور، قال مهاتير (93 عاماً) إن الغضب من قرار “سيؤدي إلى ما يسمى الإرهاب”.

وأضاف مهاتير، الذي يرأس حالياً تحالفاً معارضاً في بلاده: “اليوم لدينا متنمر دولي. .. اذهب وابحث عمن هو في حجمك. لن تؤدي (خطة ) تلك إلا إلى تأجيج غضب المسلمين”.

ودعا مهاتير إلى معارضة “الشرير الذي يرأس الولايات المتحدة”، وحثّ كل الدول الإسلامية على قطع علاقاتها بإسرائيل.

والأسبوع الماضي، حث رئيس الوزراء الماليزي، نجيب عبد الرزاق، المسلمين حول العالم على معارضة أي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ونقلت وسائل إعلام عن نائب رئيس الوزراء، زاهد أحمد حميدي، قوله إن “نجيب سيقود هو وزعيم الحزب الإسلامي الماليزي المعارض احتجاجاً الجمعة المقبلة في بوتراجايا العاصمة الإدارية للبلاد”.