الدبور – إعتقلت قوات الإحتلال الصهيوني الطفلة الشقراء عهد التميمي، والدبور ينقل ما كتبه أحمد دراغمه على صفحته وهو أحد الذين حضروا المحكمة التي عقدت لمحاكمتها يوم الأربعاء، ننقله هنا كما هو:

الطفلة الشقراء…

امضيت نهار الأربعاء كاملا في تغطية محاكمة . سمحت المحكمة، اولا، لاثنين من العائلة بحضور المحكمة، فقال لهم والدها باني واحد من العائلة..

دخلنا الى القاعة. وجدنا الصغيرة عهد مقيدة الرجلين بسلسلة حديدية، داخل قفص حديدي، محاطة باربعة حراس، امرأتان ورجلان. ظهر خط اسود من التعب تحت عينها اليسرى…

كانت في كامل طفولتها وجمالها.

ارتدت جاكيتا شتويا خمري اللون، وبنطالا خمريا ايضا، وجرابات حمراء، وبوت رياضة اسود. كان شعرها ملبدا، فهي ربما لا متلك مشطا في الزنزانة…

قال لها والدها: ابتسمي وافردي شعرك، كوني انت، فأنت رمز الجيل الجديد الباحث عن الحرية. جيلنا انتهى وانت حاملة الراية…

ابتسمت لوالدها بثقة، دون ان تعبأ بالحراس..

جاء الى المحكمة عدد من الدبلوماسيين والاسرائيليين المناهضين للاحتلال، احدهم قال: انني اخجل من نفسي ومن التاريخ. كيف نضع طفلة جميلة في قفص ونقيد رجليها بالحديد…هذه محاكمة سياسية…ليبرمان وبينت في مواجهة طفلة….

إقرأ أيضا بين محمود عبّاس وعهد التميمي.. الشجاعة والمهانة خطّان متوازيان لا يلتقيان