الدبور – “” نعم هذا اسمها هي سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة هددت اليوم بقطع كل دعمها للدكانة التي إفتتحتها ، وقالت تصويتك لا بقدم ولا بأخر أصلا على الفاضي، نقولها بالمشربح نحن من أسسنا لإغتصاب والتحكم بكم جميعا بطريقة قانونية، وليكون العالم كله تحت أمرنا ويسمع كلامنا.

وقراراتنا لا تناقش أصلا ولن نزيد في الكلام، السفارة ستنقل للقدس والقدس هي عاصمة إسرائيل للأبد شاء من شاء وأبى من أبى واللي مش عاجبة يشرب من بحر غزة.

نحن من نصرف على الأمم المتحدة التي تتحامون بها، ومقرها عندنا، والبناية التي أنتم بها نحن من دفع ثمنها ونملكها.

التصويت والقرار ما راح يضرنا شي ولا يفيدكم شي، ولكن ستعرف من وقف معها اليوم ومن وقف ضدها وهو يتلقى المصروف اليومي منها، ومن اليوم لا مصروف لكم واشحدوا من مكان ثاني.

ليدفع أبو مازن لكم مصروفكم أشوف.

وأنت يا سيادة الرئيس لا تصدق نفسك، نحن من وضعناك على هذا الكرسي، وأنت يا أمين عام، بنرجعك ترعى غنم بعد هذه الجلسة.

أما الدول التي صوتت ضدنا مساعدي ماسك دفتر ويسجل الأسماء ويعرفكم واحد واحد ويا ويلكم من غضب .

الدول التي إمتنعت ما تفكروا انكم نجيتم.. الساكت عن الحق شيطان أخرس، ولن ينفعكم سكوتكم وإمتنعاكم عن التصويت.

من صوت معنا سنفتح باب الهجرة لكم، أصلا انتم دول أول مرة أسمع فيها وأكيد فقيرة، بدل ما نرسل لكم المعونات، تعالوا عيشوا عنا وجيبوا شعبكم معكم..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته والله ولي التوفيق… الله معنا والشيطان معكم ..