الدبور – الحنية ليس لها حدود وهناك بشر خلقهم الله كلهم حنية خصوصا على جارهم، وهذا هو الكاتب السعودي محمد آل الشيخ مشغول باله على وأموال وكيف تصرف وهل لها مردود مالي أم لا.

ولأن الرسول عليه الصلاة السلام وصى على سابع جار فما بالك بالجار الأول والمسلم، فهناك اكثر من حق، حق الجار وحق المسلم وحق صلة الرحم التي قطعها .

الكاتب قال بتغريده على تويتر، ما نصه بالحرف: “القطريون تكفلوا للاتراك العثمانيين ببناء القاعدة التركية في البحر الاحمر التابعة للسودان كما تكفلوا بالصرف عليها وتشغيلها وصيانتها دون اي مرود اقتصادي لقطر كل ذلك لتهديد امن المملكة وازعاجها..”

آل الشيخ وما أكثرهم وأكثر تغريداتهم، فشغلهم الشاغل هالأيام التغريد عن قطر وتركيا طبعا، نقول الكاتب أقلقه كيف ستصرف قطر الدولة الجارة التي يخاف عليها على بناء قاعدة عسكرية للأتراك العثمانيين، “يجب إضافة كلمة عثمانيين لأنهم يعتقدون إنها شتيمة وتقلل منهم”، كيف تبني لهم القاعدة العسكرية ولن تعود على قطر بأي مردود مادي أو إقتصادي، لأن آل الشيخ رجل إقتصادي من الطراز الأول يجب على كل مشروع تصرف عليه أن يعود عليك بمردود مادي.

الدبور ما زال يبحث عن المردود المادي الذي سيعود على والشعب السعودي من شراء لوحة المسيح المخلص بنصف مليار دولار؟ أو من قصر لويس الرابع عشر، أو من اليخت الفاخر؟ كل هذا يا آل الشيخ إشتراه بن سلمان خلال فترة قصير فقط، وبمبلغ تعدى المليار دولار، من بعد سجن الأمراء بتهمة الفساد ومن بعد شفط بعض من ملايينهم في كرشه، فأين المردود المادي هنا يا متعلم يا الخبير الإقتصادي؟

على العموم قطر أرسلت برقية شكر وإمتنان للإقتصادي المخضرم محمد آل الشيخ وعرضت عليه وظيفة في وزارة الإقتصاد في قطر، براتب لا يحلم به، ومركز مهم وهو صباب قهوة.