الدبور – قدم لشعبه هدايا وعطايا كأي أب وقائد لشعبه في بداية السنة الجديدة، بتضييق الخناق عليهم أكثر وشفط ما تبقى من أموال الفقراء بعد سيطرته وسرقته لأموال الأغنياء من أسرته.

ففي الوقت الذي يحتفل فيه الملايين برأس السنة الميلادية الجديدة ويراقبون العروض المبهرة في عدة عواصم كباريس وهونغ كونغ ودبي كان سعوديون كُثر يصطفون أمام محطات المشتقات النفطية لتعبئة سياراتهم قبل نزول الأسعار الجديدة التي أعلنت الحكومة تطبيقها من منتصف الليلة 1 يناير/كانون الثاني 2018.

كذلك على تويتر لم يتداول السعوديون كعادتهم صور الاحتفالات بل ان الوسم الأكثر انتشارا في تويتر كان #رسميا_رفع_اسعار_البنزين وهناك فقط كان بإمكانهم التعبير عن غضبهم من هذا القرار.

وقالت وكالة الأنباء إن البنزين 91 سيباع بسعر 1.37 ريال للتر بزيادة عن سعره السابق الذي كان يبلغ 0.75 ريال في حين سيباع بنزين 95 بسعر 2.04 ريال للتر بارتفاع عن سعره السابق الذي كان يبلغ 0.90 ريال. وسيظل سعر الديزل للشاحنات دون تغيير.

وقال مواطن سعودي على تويتر في تغريدة: أرتفاع أسعار. البنزين ، الكهرباء ، ضرائب ، وغيرها ، وحساب المواطن 300 ﷼!
على الأقل إلغوا الحفلات الغنائية في هيئة الترفية التي تكلف ملايين الريالات و ضعوها في حساب المواطن (أقتراح).