الدبور- الدكتور مستشار ولي عهد أبو ظبي الشيخ نشر تغريدة يصرح بها عن خطة قامت بها ليلة رأس السنة لإسقاط قطر.

وقال بعد فشل علم قطر، قولوا لقطر، وصلوا لقطر، ولا تروحوا قطر، قرنا القيام بهذه الخطوة الجديدة التي سترغم قطر على الخنوع وتكون تحت سيطرة بن زايد وبن سلمان للإبد.

 

ففي هجوم جديد على وبأسلوب “كيد النسا”، خرج الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبد الخالق عبد الله مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، ليؤكد أن سقوط من عروض الليزر على في   لم يكن سهوا بل هو أمر مقصود.

 

وأضاءت عروض الليزر أطول مبنى في العالم لساعات قبل أن تتوج الأمسية عند منتصف الليل تماما بإضاءة البرج بأعلام كل من دولة الإمارات والسعودية والكويت والبحرين وسلطنة عمان، في ظل إقصاء العلم القطري نتيجة للأزمة الراهنة.

 

هذا الكاريكاتير يكفي لمعرفة الخطة: