الدبور – هيئة كبار العلماء، أو كبار المنافقين كما يطلق عليها الشعب السعودي، لأنها تسبح في فلك الحاكم ليلا نهارا دون ملل ولا كلل ولا شكوى، حتى أن الحمد أصبح لسلمان والشكر لإبن سلمان والفضل للسلمانيين فقط على هذه النعم التي يتمتع بها الشعب.

فقد أشادت هيئة كبار العلماء السعودية بالأوامر الملكية التي أصدرها الملك سلمان بن عبد العزيز والخاصة بمنح علاوات للمواطنين لمدة عام بعد أن اشتعلت مواقع التواصل رفضا لرفع أسعار الوقود وفرض ضريبة القيمة المضافة.

وقالت الهيئة في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” لسعها الدبور: ”نحمد الله عز وجل، أن منحنا قيادة خيرة مخلصة عادلة حكيمة، وضعت في مقدمة اهتماماتها خدمة دينها وشعبها وأمتها، وهذه #الأوامر_الملكية تؤكد ما هو ثابت ومستقر من حرص ولاة الأمر على راحة المواطنين ودعم التنمية والرخاء الذي تنعم به #المملكة_العربية_”.

من جانبهم، شن مغردون كثر هجوما عنيفا على الهيئة مؤكدين بأن ما تمارسه لا يخرج عن النفاق والتطبيل، في حين وصف آخرين دفاعها وإشادتها بحكام “آل سعود” هو دفاع عن خونة.

وكان العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، قد اصدر فجر السبت، سلسلة أوامر ملكية لامتصاص غضب المواطنين بعد قرارات رفع الأسعار وفرض ضريبة القيمة المضافة التي صدرت مؤخراً.

ونصّت الأوامر الملكية، التي أُعلنت بعد ستة أيام من قرار رفع الأسعار، على صرف العلاوة السنوية للموظفين المدنيين والعسكريين لهذه السنة، إضافة إلى صرف بدل غلاء معيشة بمبلغ ألف ريال لموظفي الدولة لمدة سنة.

وكان الشارع السعودي قد شهد موجة من التذمّر والغضب من سلسلة قرارات رفع الأسعار بشكل كبير، خاصة أنه تزامن مع زيادات أخرى شملت غالبية البضائع والخدمات بفعل تطبيق ضريبة القيمة المضافة، الأمر الذي جعل الدولة السعودية تستنفر الوزراء لتبرير القرارات.