الدبور – المصنع الوحيد في والتي تفتخر به، وأول سلاح إستخدمته المملكة في حربها ضد قطر هو المراعي وبقرات وحليب المراعي، يبدو أن الشعب السعودي أيضا سيحرم من خيرات بقرات المراعي.

فقد كشفت صحيفة “بلومبرج” عن تفاصيل جديدة لدفعة جديدة من الأمراء ال ١١ الذين تم إعتقالهم لسعها الدبور في جولاته المتعددة حول المملكة.

الصحيفة كشفت أن نجلا رئيس “” أكبر شركة ألبان بالسعودية بين 11 أميرا اعتقلوا مؤخرا بدعوى احتجاجهم غير المشروع على قرار حكومي يجبرهم على دفع فواتير المرافق ، وفقا لثلاثة مصادر مطلعة.

الأميران هما نجلا الأمير الملياردير ، مؤسس ورئيس ، بين 11 فردا من العائلة المالكة احتجزتهم  السلطات الخميس، وفقا للمصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها نظرا لحساسية الأمر.

الأمير نايف هو أيضا عضو في مجلس إدارة المراعي، ورئيس ثالث أكبر شركات الاتصالات “زين”.

بيد أن اعتقالات الخميس جاءت في أعقاب تنظيم الأمراء الـ 11 اعتصاما ورفضهم مغادرة قصر الحكم التاريخي في القديمة، بحسب بيان للنائب العام السعودي الشيخ سعود المجيب.

الأمراء، الذين احتجوا، على المرسوم الملكي بتوقف الدولة عن دفع فواتير المياه والكهرباء للأمراء سيتم احتجازهم  في مشدد الحراسة تمهيدا لمحاكمتهم.

وإذا لم يتم التوصل لإتفاق مع الأمراء، لربما يسيطر بن سلمان على المراعي أيضا كما سيطر على العديد من الشركات والمؤسسات ومنها قناة إم بي سي.

ربما نرى محمد بن سلمان بنفسه يرعى البقرات، لان البقر وحليبه يعتبر أهم سلاح لمحاربة ، العدو الأساسي في معركته المصيرية.