الدبور – يبدو أن رؤية محمد بن سلمان ٢٠٣٠ تحققت في بداية هذا العام ٢٠١٨ فيما يخص الحفلات والإختلاط والسماح للمراة بحضور المباريات والتدخين وقيادة المركبات.

وأيضا نخفيف كل القيود على الشواذ..  وبدأ التخفيف بنشر أخبارهم وإعتبارهم مثليين وهي اللغة التي يستخدمها الغرب، ليتقبل المجتمع المحافظ والمتشدد في لهم ولتصرفاتهم، حتى لربما سيسن قوانين تحميهم في المستقبل.

فهذا هو الثمن الذي يجب على المملكة دفعه لدخول عالم العالمية والتطور،  وأيضا حماية أمريكا لعرش بن سلمان من السقوط، مع أن في كتاب نار وغضب خرجت فضيحة وصف ترامب للسعودية بالمملكة الهالكة ويجب أن نستغلها.

آخر هذه التطورات في السعودية هو فيديو تم تداوله لحفل للشواذ في مكان عام وأمام أعين الجميع خصوصا بعد حل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي تتبع القسم الوهابي في حكم السعودية.

الفيديو إنتشر بشكل كبير، والذي أثار غضب الكثير من أبناء الشعب السعودي المحافظ وكان صدمة بالنسبة لهم مع أن هذه الأمور كانت تحدث بالماضي ولكن بالخفاء والسر، أما الآن فهي علانية حتى تصبح في الشوارع والقنوات الفضائية وخصوصا بعد وصولها لصحيفة عكاظ المقربة من بن سلمان.