الدبور – السعودية وعلى لسان الصحيفة الرسمية الناطقة باسم محمد بن سلمان ولي العهد الملك الحاكم بأمره، نشرت تقرير إخباري عن ما أسمته غاندي .

غاندي تركيا هذا هو رئيس حزب الشعب الجمهوري أو أتاتورك، وهو معروف أنه علماني، والسعوجية المفروض بلد إسلامي، بلد التوحيد الوحيدة في العالم وبلد السنة الوحيد في العالم.

ولكن هذه هي رؤية ٢٠٣٠، تحويل بلد التوحيد إلى بلد علماني حتى يصل إلى عالم الحضارة والتطور، يظن بن سلمان أن بنزع الدين تماما تصبح بلده بلد حضاري متطور، وستكثر به الصناعات، فبدل أن يبني الإنسان في ويبعده عن التطرف الذي شربه طوال عقود من الزمن، قرر تدميره بشكل ثاني.

السؤال الذي حير الدبابير من هو إذا غاندي السعودية الذي سيحررها من التطرف؟!