الدبور – حرب صهيونية ضخمة جرت في السماء على متن شركة طيران بريطانية على طبق مفتول، نعم مفتول، فقد أجبر شركة طيران على تغيير إسم طبق فلسطيني يقدم على متن طيران Virgin Atlantic البريطانية.

فقد قررت شركة الطيران البريطانية تغيير إسم طبق مكتوب في قائمة الطعام التي تقدم للمسافرين وأسمه: “سلطة ”  إلى “سلطة مفتول” فقط، حتى المفتول أصبح مجهول الهوية والنسب.

جاء القرار بعد ضجة كبيرة قام بها اللوبي الصهيويني وأتباعه وتهديد لشركة الطيران بالقيام بحملة مقاطعة كبيرة عليها بسبب المفتول الفلسطيني، وأتهموا شركة الطيران إنها متعاطفة مع الإرهاب، بسبب المفتول.

وكان شخص قد غرد على تويتر وأرفق صورة لقائمة الطعام وفيها أسم الطبق سلطة مفتول فلسطيني مما أثار غضبه وشن حملة منظمة على شركة الطيران البريطانية، ووضع الصورة على صفحة  لدعم على الفيسبوك وقال هذا طبق إسرائيلي وشركة الطيران تدعي إنه فلسطيني، يجب مقاطعتها إن لم تتراجع وتغير إسم المفتول.

مع أن المفتول طبق فلسطيني أصلي وقديم ويتم تقديمه منذ آلاف السنين، ولا يحسن أصلا صناعته إلا السيدات الفلسطينيات، إلا أن شركة الطيران إستجابت للضغوطات وخافت من التهديد وغيرت إسم الطبق في القائمة وأصدرت بيان إعتذار وتوضيح، أن الشركة تحاول إضافة أطباق مختلفة تناسب كل الأذواق ولم تقصد أي شيئ في الموضوع.

مراسل الدبور أرسل رسالة إلى صفحة هذا الرجل وقال إذا صحن مفتول أغضبكم كل هذا الغضب ماذا لو قدمت شركة الطيران المسخن الفلسطيني على طائراتها، إستعدوا للطبق الثاني.