الدبور – فقط في الدول العربية تجد الرئيس يقصف شعبه بالطائرات للتخلص منهم وتبديلهم بشعب آخر أكثر ولاء منه، كما يحدث في سوريا والآن في ، حيث لم تقتصر العملية الغاشمة في سيناء على إستخدام المدرعات والرشاشات وتدمير البيوت، بل وصلت إلى إستخدام الطائرات الحربية لقصف مناطق كاملة.

ولم يكتف الرئيس السيسي بإستخدام  الطائرات بل إستخدم أسلحة محرمة مثل القنابل العنقودية في محاربة ما أسماهم الإرهابيين مع أن معظم الضحايا من الشعب الذي لا حيلة لهم ولا قوة وتم تهجيرهم من بيوتهم.

ويذكر أن مصر حصلت على دعم إماراتي وضوء أخضر أمريكي للقيام بالعملية الواسعة في سيناء التي أسمتها .

وقد طالبت منظمة العفو الدولية الجيش المصري بـ”وقف استخدام القنابل العنقودية فوراً”، وذلك بعد نشر القوات المسلحة المصرية شريط فيديو رسمياً، يُظهر استخدامها القنابل العنقودية (تصيب مساحة واسعة وتفتقر إلى التوجيه الدقيق، وتعد خطراً على المدنيين) كجزء من عملياتها الأخيرة في شمال سيناء.

المنظمة الدولية قالت في بيان لها، إنها استعانت بخبراء أسلحة لتحليل مقطع مرئي، نشره المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية على حسابه في موقع تويتر بتاريخ 9 فبراير/شباط 2018، وتوصلوا لكون القنابل التي تستخدمها القوات الجوية المصرية وتقوم بتحميلها في طائرات حربية، هي .

وبحسب خبراء منظمة العفو الدولية، فإن القنابل العنقودية التي تظهر بالفيديو (في الدقيقة 01:33 من المقطع)، هي قنابل مصنوعة في الولايات المتحدة، وهي من نوع “سي بي يو-87″، وتحتوي كل منها على 202 قنبلة أصغر من نوع “بي إل يو-97/بي”.

ويشبه ذلك فيديوهات سابقة تم تحليلها -من قِبل المنظمة- في العام الماضي، وتُظهر استخدام الجيش المصري طائرات “إف-16” الأميركية في إسقاط قنابل عنقودية من نوع “إم كيه-20 روكي” بشمال سيناء، فيما ظهر من الشكل والرقم التسلسلي الذي يتسق مع هذا الطراز (من القنابل)

وأضاف بيان المنظمة أن طائرات حربية مصرية من طراز “إف-16” سبق أن نفذت عام 2015 غارات جوية على مناطق سكنية كثيفة السكان بسيناء؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات بينهم أطفال، في هذه الهجمات. وفي العام نفسه، نفذت طائرات حربية مصرية غارات جوية بليبيا، استهدفت منازل سكنية وقتلت مدنيين، من بينهم أطفال أيضاً.

وفي الوقت الذي تطالب فيه “العفو الدولية” الدولَ التي تدعم مصر بالقنابل العنقودية بهذا الأمر، يبحث الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الخميس 15 فبراير/شباط 2018، مع قائد القيادة المركزية الأميركية، جوزيف فوتيل، سبل الارتقاء بـ”التعاون العسكري بين البلدين”.

وقالت الرئاسة المصرية، في بيان، الخميس، إن “السيسي استقبل اليوم قائد القيادة المركزية الأميركية، حيث تناول اللقاء سبل الدفع والارتقاء بالتعاون العسكري بين مصر والولايات المتحدة”.