الدبور – قرار سعودي سلماني صدر عن عضو مجلس الشورى السعودي، وربما جاء قراره تنفيذا لرؤية بن سلمان، التي أعمته واعمت شعبه عن رؤية الحق.

فقد اعتبر عضو أن من ليس سعوديا ولا إماراتيا ولا مصريا او بحرينيا ليس بعربي. بمعنى من لا ينتمي إلى دول الحصار فهو ليس بعربي، ربما من بلجيكا أو بوركينا فاسو ولكن ليس عربي.

وقال “الفوزان في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”لسعها الدبور :”عندما تلفظك المملكة العربية وجمهورية العربية ودولة العربية المتحدة ومملكة فماذا تبقى من عروبتك؟”.

وتابع موجها حديثه لكل من لا يدعم وجهة نظر دول الحصار قائلا: ” ابحث عن هوية أخرى تنسجم مع قيم الغدر والخيانة فأنت أهل لها … هوية المرتزقة وأعداء الأمة”.

من وقت هذه التغريدة والدبابير تبحث عن أصلها وفصلها ومن أين أتت وأين تبني أعشاشها، فطار دبور حقود إلى الصومال فلم يجد أصله وقالوا له نحن نبحث أيضا مثلك لأننا لسنا من دول الحصار.

مصيبة دول الحصار ومن يدافع عنهم، حتى اليوم لم يجدوا من يناصرهم حتى في هذه الدول التي تحاصر قطر، الدول العربية، وحتى الدول غير العربية مثل الأردن وفلسطين ولبنان وغيرهم حتى هذه الدول لم تقف معهم في حصارهم وهبلهم الذي لا ينتهي.

دبور لاسع قال كان لدي إحساس منذ طفولتي أني لست عربيا، وانا الآن أبحث عن جذوري في سويسرا، وإن لم أجد سأقف مع دول الحصار لأرجع عروبتي.