الدبور – دجاج كنتاكي الشهير تعرض لأزمة كبيرة في بريطانيا مما أضطره لإغلاق ٦٠٠ محل من أصل ٩٠٠ مطعم في بريطانيا والسبب أن الدجاج أكل هوا وغير متوفر.

فقد أعلنت سلسلة مطاعم كنتاكي للوجبات السريعة، الإثنين 19 فبراير/شباط 2018، أنها اضطرت لإغلاق 600 من فروعها الـ900 في المملكة المتحدة بسبب نقص الدجاج.

وقالت وكالة رويترز، إن المشكلة ظهرت خلال اليومين الماضيين، بعدما حوَّلت الشركة عقد التوريد إلى (دي.إتش.إل)، مما دفع معظم فروعها الـ900 في بريطانيا إلى الإغلاق.

وذكرت الشركة على موقعها الإلكتروني “لقد استعنّا بشريك جديد للتوريد، لكنه واجه مشكلات. إحضار دجاج طازج لـ900 مطعم في أنحاء البلاد أمر معقد حقاً”.

وأضاف البيان “لا تهاون في مسألة الجودة، ولذلك عدم التوريد كان معناه إغلاق بعض المطاعم، والبعض الآخر عمل بقائمة طعام محدودة أو لساعات أقل”.

وألقت (دي.إتش.إل) باللوم في تأخير التوريد على “مشكلات في التشغيل”.

وقالت متحدثة باسم الشركة “نعمل مع كنتاكي وشركائنا لتدارك الموقف، وهذه أولويتنا، ونعتذر عن أي إزعاج حدث نتيجة لذلك”.

ومما يزيد الأمر سوءاً أن الوضع يعني أن الموظفين المتعاقدين بالعمل بنظام الساعة في مطاعم كنتاكي، قد يفقدون أجورهم، بينما تظل المتاجر مغلقة، بحسب ما ذكرت صحيفة الصن البريطانية.

وقال أحد العاملين للصحيفة: “لن يتحسن الوضع قريباً، لا بأيام وربما بأسابيع”.

ونشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية، فيديو يظهر عمالاً من مطعم كنتاكي في منطقة إريث بلندن، وهم يهربون كميات من الدجاج النيء في صناديق سوداء غير مفرزة إلى داخل المطعم.