الدبور – بعد أقل من أسبوع من الحادثة المفجعة التي راح ضحيتها أكثر من ١٧ طالبا في درسة ثانوية في فلوريدا، هدد طالب يبلغ من العمر ١٧ عاما مدرسه بالقتل والهجوم على المدرسة للإنتقام منه. مما دعى المدرس بإبلاغ الشرطة في المدينة التي سارعت للتحقيق معه وتفتيش منزله.

وقد عثرت شرطة لوس أنجلوس على عدد من الأسلحة بينها بنادق نصف آلية في منزل مراهق كان قد توعد في وقت سابق بأن يجعل من مدرسته الثانوية هدفا له، وفق ما أعلن الشريف في مقاطعة لوس انجليس الاربعاء.

واعتقلت الشرطة الشاب البالغ من العمر 17 عاما والذي كان اطلق تهديده هذا أثناء شجار دار الجمعة بينه وبين أحد اساتذته، بعد يومين من هجوم داخل مدرسة في باركلاند بفلوريدا راح ضحيته 17 قتيلا.

وقال الشريف جيم ماكدونيل، إن عناصر الشرطة عثروا في منزل المراهق في ضواحي لوس انجليس على بنادق هجومية من نفس نوع البندقية التي استُخدمت بهجوم فلوريدا، بالاضافة إلى مسدسين ونحو 90 ذخيرة.

وقد ادّعى الأخ الأكبر للطالب، بأن تلك الأسلحة عائدة اليه، الا انه لم يُبرز التصاريح اللازمة لحيازة عدد منها، فتم أيضا اعتقاله.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد الاربعاء إنه مستعد للنظر في تسليح بعض المدرسين في المدارس لحماية الطلاب من هجمات على غرار ذاك الذي شهدته باركلاند.

ويريد الرئيس الأمريكي تحويل المدارس إلى ساحة حرب بين الطلبة والمدرسين، الإقتراح الذي قوبل بالرفض والإنتقاد.