الدبور – إعلامية جزائرية غردت على تويتر تغريدات صاروخية جننت محمد ولي العهد الملك الحاكم بأمره، مما حرك الذباب الإلكتروني ليدافع عن سيده ويهاجم الإعلامية وطبعا ليس بمهنيتها بل بشرفها، لأن هذا ما إعتاد عليه الذباب وهذا ما تدرب عليه.

فقد سخرت الإعلامية الجزائرية والمذيعة بقناة “بي إن سبورتس” القطرية، أنيا الأفندي من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الذي زعم بانه سينقل المعركة إلى داخل ، في الوقت الذي تمكنت فيه من السيطرة على العراق وسوريا بفعل تخاذل العرب.

وقالت “الأفندي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” لسعها الدبور: ” سلم العرب …العراق لإيران….واليوم يسلمون لإيران…ثم يقول احدهم …سننقل المعركة إلى الداخل الإيراني.. استيقظ يا ابن الحلال ….لما كانت تخصب اليورانيوم وتطور ترسانتها الحربية ….كنت انت مع لجنة تحكيم the voice…لاختيار اجمل صوت .. احصد اليوم ما زرعت !!!”.

وأضافت في تغريدة أخرى: ” من يتابعون اليوم بصمت ما يحدث في سوريا …..لن يستيقظوا الا حين تصبح قوى الشر على أعتاب بيوتهم ….هي مسألة وقت …. ناس تفكر بالتوسع…وناس تبحث عن الترفيه …. الله المستعان..”.

وأردفت “الأفندي” قائلة: ” الشاب المتدين والمصلي….يتم سجنه وتعذيبه واتهامه انه اخواني…من سيحمي شرف هذه الأمة…شباب #هلا_بالخميس ؟”.

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد صرح في مايو/آيار من العام الماضي بأن بلاده تقف بحزم في وجه “نزعة إيران التوسعية” وإن تعرف أنها هدف للنظام الإيراني متوعدا بأن المعركة ستكون في إيران.

وأضاف في مقابلة مع الإعلامي داوود الشريان بثته القناة الأولى، “لن ننتظر حتى تصبح المعركة في ، بل سنعمل لتكون المعركة عندهم في إيران”.

وأشار إلى أن “النظام الإيراني يقوم على فكرة أيديولوجية متطرفة، منصوص عليها في دستورهم وموجودة في وصية الخميني، مفادها أنه يجب أن يسيطروا على العالم الإسلامي من خلال نشر المذهب الجعفري الاثني عشري الخاص بهم”.