الدبور – مشكلة الإمارات و عيال زايد من قطر كانت منذ البداية حسب تصريح وزير خارجية الإمارات إنها لا تنشر السعادة على قلوب مواطنيها، لذلك قرر حصار مواطنيها حتى تتعلم الحكومة القطرية كيف تجلب السعادة ولا تمارس هوايتها بنشر الحزن، “يعني انت الثانية يا قطر لم تجدي أحسن من هذه الهواية”.

وخوفا من حصار الإمارات للسعودية تحالف بن سلمان مع بن زايد وقرر أن يقوم بما قامت به الإمارات من إنشاء وزراة للسعادة، ولكي لا تتهم إنها تابعة وهي دولة كبيرة قرر بن سلمان تغيير إسم وزارة السعادة إلى الهيئة العامة للترفيه.

وبدات الهيئة بشكل متسارع للترفيه عن الشعب حتى لا يفكر بأي شيئ آخر ولا يجلس وحده والشيطان يوزه في سكة شمال، تتولى الهيئة العامة للترفيه مهمة الوز عن الشيطان.

فقد أعلن موقع “رزنامة الترفيه”، التابع للهيئة العامة للترفيه ، عن إقامة حفل للمطرب المصري ، في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، (غرب) 30 مارس/ آذار القادم.

ونشر موقع روزنامة الترفيه، إعلاناً للحفل في حسابه بموقع “تويتر”، جاء فيه “بدعم من الهيئة العامة للترفيه، نجم مصر والوطن العربي تامر حسني، بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، موعد الحفل 30 مارس 2018″، وأعاد حسني، تغريد الإعلان عبر حسابه في تويتر.

وسبق أن أعلن المطرب المصري عن الحفل في حسابه بإنستغرام، فيما تعد هذه المرة الأولى التي تعلن فيها “الترفيه” عن الحفل، الذي سيكون الأول لحسني داخل .

وشهدت السعودية خلال الأيام الماضية، أول عرض “أوبرا” بالمملكة تحت عنوان “عنتر وعبلة”، وكذلك أول مهرجان لموسيقى الجاز.

وقررت السعودية، في 11 ديسمبر/كانون الأول الماضي، السماح بفتح دور عرض سينمائي بعد حظر امتد لأكثر من ثلاثة عقود، ومن المرتقب بدء افتتاح قاعات للسينما في مارس/آذار المقبل.

وقال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في تصريحات سابقة، إن بلاده تستهدف توطين 50 بالمائة من قطاع الترفيه؛ إذ ينفق المواطنون 22 مليار دولار على الترفيه في الخارج سنوياً.

وشهدت المملكة، في الآونة الأخيرة، سلسلة قرارات بالتخلي عن عدد من القوانين والأعراف الرسمية، التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود، أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة اعتباراً من يونيو/حزيران المقبل، ودخولهن ملاعب كرة القدم.