الدبور – الحكومة الاردنية تدرس خطط معينة للحد من حالات الإنتحار على المعلق، ومنها وضع سياج كبير وشاهق على طول الجسر لمنع حالات الإنتحار التي تزداد كل يوم.

وهناك خطط كثيرة على الطاولة ويتم دراستها وإعتمادها، لتضييق الخناق على المنتحرين.

مراسل الدبور قال طيب ألا يكفي تضييق الخناق على المواطن وهو عايش أيضا بدكم تلحقوه وهو يريد الموت. على الأقل سهلوا ولا تعقدوا عملية الإنتحار.

ألا يعلم من يدرس كيفية حماية جسر عبدون ووضع أسوار شاهقة وكاميرات مراقبة أن تحسين وضع المواطن أفضل من تقييده، وأن المنتحر أو من ينوي إنهاء حياته هناك ألف طريقة لفعل ذلك؟ فبدل أن تضييق السبل عليه في جسر عبدون، إفتحوا سبل الحياة له حتى لا يبحث عن عبدون ثاني.

واللسعات من وراء القصد.

بقلم دبور حاقد