الدبور – نتنياهو فضح الدب الداشر محمد بن سلمان مجددا بشأن تطور العلاقات السعودية الإسرائيلية بشكل متسارع، الأمر الذي تنفيه السعودية ويؤكده الإحتلال من قبل عدة مصادر في الصحافة العبرية أو من قيادة الكيان المحتل.

فقد عاد وأكد رئيس وزراء الكيان ما تردد عن سماح السعودية بإستخدام مجالها الجوي بمرور الطائرات المتجهة إلى الكيان، حيث قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين يوم الاثنين إن السعودية منحت شركة طيران الهند (إير إنديا) الإذن للطيران فوق أراضيها عبر مسارات جديدة من وإلى تل أبيب.

ولم يرد أي تأكيد من المسؤولين السعوديين أو طيران الهند. وأدلى نتنياهو بهذا الإعلان خلال حديث مقتضب لمراسلين إسرائيليين في واشنطن بعد اجتماعه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ولا تعترف السعودية بإسرائيل وسيكون رفع الحظر على استخدام المجال الجوي المفروض منذ 70 عاما مؤشرا فيما يبدو إلى انفراج في العلاقات بين إسرائيل والمملكة. والبلدان حليفان للولايات المتحدة ويتشاركان في القلق إزاء النفوذ الإيراني في المنطقة.

وفي الشهر الماضي أعلنت شركة طيران الهند أنها تعتزم البدء في تسيير ثلاث رحلات أسبوعيا إلى تل أبيب عبر الأراضي السعودية لكن الهيئة العامة للطيران المدني في الرياض قالت في ذلك الوقت إنها لم تمنح أي إذن لطيران الهند.

وتنظم شركة طيران العال الإسرائيلية أربع رحلات أسبوعيا إلى مومباي لكنها تستغرق سبع ساعات لأنها تأخذ مسارا جنوبيا صوب إثيوبيا ثم شرقا تجاه الهند لتفادي المجال الجوي السعودي. وتقول وسائل الإعلام الإسرائيلية إن المسارات الجديدة فوق الأراضي السعودية قد تقلص مدة السفر بما يزيد عن ساعتين.