الدبور – لو كنا نعيش في زمن أرطغرل، يا ترى ما الذي ممكن أن يفعله في هالجوز الشيطاني، الدب الداشر وشيطان العرب؟

قال الممثل التركي إنغين ألتان دوز ياطان، الذي يجسد دور أرطغرل في مسلسل “قيامة أرطغرل”، إن قيام محطة MBC بمنع عرض لن يؤثر على انتشار الأعمال التركية.

وأضاف الممثل التركي، في مقابلة مع قناة “الجزيرة مباشر”، القطرية، مساء الثلاثاء 6 مارس/آذار 2018، إن شبكات التواصل الاجتماعي ستلعب دوراً كبيراً في نقل الدراما التركية للعرب”.

وتحدَّث الممثل التركي عن مسلسل أرطغرل، مؤكداً أن هذه الشخصية التاريخية لا تمثل الأتراك وحدهم، بل تمثل العالم الإسلامي.

وأضاف: “أرطغرل لم يحارب من أجل الأتراك فقط، بل المسلمين جميعاً”.

وأوضح أن نجله عثمان غازي أرطغرل، أسس الدولة التي حكمت العالم 600 عام، وبالتالي يجب النظر للأمر من هذه الزاوية، بأنه بطل.

وأعرب عن فخره بالمتابعة الواسعة التي يحظى بها العمل في العالم العربي، وقال “نعمل بشكل جيد لنكون جديرين بمحبتكم، وأرطغرل هو عمل جماعي”.

وأضاف: “هذا شيء يُشعرنا بالفخر به”. منوهاً بأن الثقافة العربية تشبه الثقافة التركية، وتأثَّرا ببعضهما البعض، ويعيشان ضمن الحضارة والعالم والإسلامي.

وزاد: “لم نكن نتوقع تحقيق كل هذا النجاح، ولاحظت تعليقات كثيرة من العالم العربي، خاصة عندما نذهب للدول العربية، ونلاحظ ذلك من الجمهور”.

ونفى بطل “قيامة أرطغرل” أن يكون المسلسل قد تجاهل الوجود العربي، رغم أن الكثير من الأحداث تدور في مدينة حلب السورية، وقال: “لا أعتقد أن المسلسل تجاهل العرب”.

وتابع موضحاً: “في ذلك القصر (بحلب) في الموسم الثاني، كان التصوير في المناطق والأجواء العربية”.

وحول استعداده لأداء الدور، قال إن تجسيد شخصية حقيقية ليس بالأمر السهل، خاصة إذا كانت بهذ القدر من الثراء.

وأضاف: يجب أن تعيش وتتقمص الشخصية، وأن تفهم تلك المرحلة، وتتعمق فيها وواقعها، حيث كان الناس حينها يفكرون بشكل مختلف.

ويوضح كذلك أن فترة الإعداد استغرقت 6 أشهر، وشملت أيضاً تعلُّم فنون القتال واستخدام السيف والرمح، والتعود على الطبيعة.

ويلفت إلى أنه تأثر بشخصية أرطغرل بشدة، حيث أمضى نحو 4 سنوات يستيقظ وينام ولا يشغله غيرها.

وتطرَّق، خلال المقابلة، إلى المنافسة الشرسة مع مسلسلات تركية أخرى مثل “البحر الأسود”، و”الفاتح” المنتظر عرضه. قائلاً إنه لا يخشى ذلك، بل يدفعه إلى مزيد من الإجادة والنجاح.

كما نفى أن يكون “قيامة أرطغرل” جاء رداً على مسلسل “حريم السلطان”. موضحاً أن المشروعين مختلفان، فالثاني يتحدث عن السيدات والحريم.

أما “أرطغرل” فيتحدث عن بدايات الدولة العثمانية، وهذا لا يمكن مقارنته بالعمل السابق، لأن له طراز مختلف، وفق بطل المسلسل.

وعن الصعوبات التي واجهت فريق العمل، أوضح أنها كثيرة للغاية، وبينها التصوير بأماكن مفتوحة، وكثرة الشخصيات بالعمل، إلى جانب الشتاء والصيف، وسط ظروف طبيعية وبيئية صعبة.

وكشف بطل “أرطغرل” أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أبلغهم، خلال زيارته موقع التصوير مؤخراً مع أحفاده، أنه يتابع المسلسل.

وأعرب إنغين ألتان دوز ياطان عن فخره بذلك. مضيفاً أن الأتراك يريدون الالتفاف حول عاداتهم وتقاليدهم القديمة، ويريدون العودة لتاريخهم، وهو ما يزرع بذور الأخوة بينهم.

يذكر أن إنغين ألتان دوز ياطان (39 عاماً)، درس المسرح، قبل أن يشارك في بطولة أعمال درامية وسينمائية ناجحة، وقدَّم لفترة برنامج “من سيربح المليون”، بالنسخة التركية.