الدبور – سفير ابن سلمان تعامل مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بطريقة جدا مهينة، ولا تتبع أي برتوكول ولا حتى ادب، ولكن من تهن عليه نفسه سهل أن يهان من حتة سفير على رأي المصريين.

وتعامل مع السيسي بطريقة مهينة لم يكن وليد اللحظة حيث تعتبر أن لها الفضل بصعود السيسي للحكم ولها الفضل في إنقاذ من الإفلاس، ولها الفضل على السيسي لبقاءه في الحكم وتمديد فترة رئاسته، وذلك من شوالات الرز التي ترسلها له كل فترة، بالرغم أن شعبها يعاني من البطالة والفقر.

فقد تم تعامل السيسي من قبل بهذه الطريقة وكان أولها عندما إستدعى الملك السعودي الراحل السيسي إلى طيارته الخاصة ليتحدث معه ولم ينزل وقتها الملك من الطيارة، وأيضا مرة عندما قلده الملك وهو جالس على الكرسي بينما ركع السيسي له ليلبسه القلادة، مع أن الملك المقعد عندما يحضر الرئيس الأمريكي ينط ويرقص بالسيف مثل القرد.

فقد تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا أظهر لحظة استقبال عبد الفتاح السيسي، لولي العهد السعودي محمد بن سلمان في المطار قبل 5 أيام أثناء زيارته لمصر، ولفتوا إلى تصرف قام به السفير السعودي مع “السيسي” اعتبروه إهانة للأخير.

وبحسب تعليقات النشطاء على المقطع المتداول، لفتوا إلى أن السفير السعودي قام بدفع “السيسي” بشكل غير لائق أثناء الاستقبال واعتبروا ذلك فضيحة للنظام المصري واستخفافاً برؤوسه.

وانهالت التعليقات الساخرة على “السيسي” والنظام واستخفاف دول الخليج به، والتحكم فيه مقابل (حفنة من الرز الخليجي).

وكان ولي العهد السعودي، قد وصل الأحد الماضي 4 مارس، إلى القاهرة في أول زيارة رسمية له منذ توليه منصبه.وكان رئيس النظام المصري في مقدمة مستقبليه في مطار القاهرة الدولي، وكسر بذلك البروتوكول الرسمي فيما اعتبره نشطاء إهانة كبيرة للنظام المصري.