الدبور – وقع في الإحراج في أحد شوارع لندن، حيث توقع أن الأموال التي أنفقها للتجهيز لزيارته ستجلب له مرتزقة يرحبون به في الشوارع ويهتفون له بطول العمر.

وظن ابن سلمان أن لا أحد يستطيع القرب من موكبه إلا أتباعه تماما كما يحصل عنده في بلده، ولا يعلم حرية وصول أي شخص وخاصة الإعلام للمكان المحدد القريب من مكان اللقاء.

فقد تفاجأ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خلال ترجله من السيارة للقاء رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بصحفي “الجزيرة” يوجه له سؤالا عن بعد عشرات الأمتار حول قتل المدنيين اليمنيين من قبل قوات التحالف.

ونشر الصحفي جمال الشيال مراسل قناة “الجزيرة” الإنجليزية في لندن مقطع فيديو يرصد لحظة طرحه السؤال على ولي العهد محمد .

وبحسب الفيديو فقد توجه “الشيال” لـ”ابن سلمان” بالسؤال قائلا:”متى تتوقفون عن قتل المدنيين الأبرياء في اليمن؟”، في حين نظر “ابن سلمان” إليه وأشار بيده ومضى باتجاه تيريزا ماي.

التي سارعت لإدخاله داخل مقر الإجتماع، بلاش فضايح.

يشار إلى أن تطارد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خلال زيارته إلى بريطانيا، حيث أعرب كبير أساقفة كنيسة كانتربري جاستين ويلبي عن قلقه من الوضع الإنساني في اليمن بسبب الحملة السعودية هناك، وطالب خلال لقائه “ابن سلمان” في لندن بإنهاء الحرب، في حين وعده الأخير بتعزيز الحوار بين الأديان.

وقال بيان صادر عن مكتب ويلبي إنه عبّر عن “شعوره بالأسى” للوضع الإنساني في اليمن، وإنه طالب ابن سلمان بعمل كل ما في وسعه لرفع المعاناة عن المدنيين وإنهاء الحرب هناك.

وأضاف البيان أن الرجلين عقدا اجتماعا لمدة ساعة في قصر لامبث بلندن، واستعرضا خلاله مختارات من النصوص الأولى للديانات المسيحية والإسلام واليهودية.

وتابع البيان “عرض كبير الأساقفة قلقه من قيود مفروضة على العبادة المسيحية في المملكة العربية السعودية، وشدد على أهمية دعم قيادات كل الأديان للحرية الدينية وحرية العقيدة مستندا إلى تجربة المملكة المتحدة”.

ويواجه “ابن سلمان” المطالب نفسها في كل الاجتماعات التي يعقدها بلندن، والتي تركز على ضرورة إنهاء الحرب باليمن وإيجاد حل سياسي للأزمة هناك.