الدبور – نحمد الله ان أزمة قطر صغيرة جدا ولا يبالي فيها لا الدب الداشر ولا شيطان العرب، أصلا لا تأتي على بالهم بالمرة، ولديهم من الأمور أهم من قطر بمليون مرة.

في كل مناسبة وكل بلد يردد ابن سلمان وابن زايد وذبابهم الإلكتروني أن صغيرة، لا نلك الوقت لنتحدث عنها، وقد أنفقوا مليارات الدولارات وبلد من الذباب الإلكتروني يتقاضى شهراي مبلغ وقدره فقط ليتحدث عن الصغيرة، ويلاحق من يتعاطف مع هذه الأزمة الصغيرة.

بل وخصص سجونا لمن يتعاطف من شعبه مع قطر الصغيرة، وحجب مواقع تتحث عن قطر الصغيرة، وعاقب دول أفريقية وعربية رفضت الإنضمام إلى هذه الأزمة الصغيرة التي لا يحسب لها أي حساب.

بل أنفق ملايين لدول لم نسمع بها لتقاطع قطر الصغيرة ولتنضم لحلف محاربة قطر الصغيرة.

أنفق الملايين على الصحف الأوروبية والأمريكية لتتحدث عن أزمة قطر الصغيرة، وينفق وما زال المليارات على لوبي داخل أمريكا للوقوف معه في أرمة قطر الصغيرة، حسب تقارير كثيرة وإعترافات من داخل اللوبي الذي ينفق عليه ابن زايد.

دفعوا ٥٠٠ مليار دولار جزية لترامب ليقف معهم في أزمة قطر الصغيرة ورقصوا بالسيف معه بحفل قدرت تكاليفه ب ٢٠٠ ملوين دولار وكله من أجل هذه القطر الصغيرة.

الدبور يحمد الله والشعب العربي كله وخاصة السعودي والإماراتي أن أزمة قطر صغيرة جدا، وإلا لو كانت كبيرة لعرض ابن سلمان وابن زايد شعوبهم للبيع في سوق العبيد حتى يغطوا تكاليف أزمة قطر الصغيرة.