الدبور – يبدو ان الحرب بين شيوخ آل سعود قد خرجت إلى العلن في ظل التوجه العلماني لولي العهد محمد ، حيث كذب إمام الحرم المكي السابق الشيخ عادل الكلباني عضو هيئة كبار العلماء صالح الفوزان، بعد تداول فتوى لـ”الفوزان” يحرم فيها سماع الأغاني والموسيقى.

وأشار أحد المغردين على موقع التدوين المصغر “تويتر” لفتوى “الفوزان” حول سماع الموسيقى معتمدا فيها على حديث للرسول عليه السلام قال فيه: “من استمع إلى قينة صب في أذنيه الآنك يوم القيامة”.

ليرد عليه “الكلباني” مكذبا الحديث قائلا: ” للعلم فقط هذا حديث موضوع ، يعني كذب على رسول الله ﷺ”.

وأضاف في تغريدة اخرى قائلا: ” قال ﷺ : من كذب عليَّ مُتعمِّدًا فلْيتبوَّأْ مقعدَه من النَّارِ . رواه البخاري ومسلم ، وغيرهما”.

من جانبهم، استنكر مغردون تهجم “الكلباني” على “الفوزان” بهذا الشكل، حيث طالبه البعض بنصحه دون التشهير به، في حين طالبه آخرون بتبيان صحة حديث يخرج صححه “الألباني” يعزز ما قاله “الفوزان”.

إقرأ أيضا: صراع في السعودية على العادة السرية