الدبور – السعادة التي تحدث عنها وزير خارجية الإمارات بداية ، هل تذكرونها، عندما خرج بمؤتمر صحفي أعد مسبقا لإعلان الحرب على ، ولكن بمكالمة هاتفية من ترامب تراجع هو وأصحابه، فلم يجد ما يحدث به جموع الصحافيين الذين تم دعوتهم.

وقال قطر إلى متى تنشر الحزن في قلوب مواطنيها، يجب على قطر أن تنشر مثل ، وسيدي شيطان العرب.

وأخيرا وجد رواد مواقع التواصل الإجتماعي السعادة التي يريدها ابن زايد وزير خارجية دولة شيطان العرب.

حيث تداول ناشطون بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، مقطعا مصورا أظهر في حالة غير طبيعية أشبه إلى “السُكر” استقباله بالمطار بأحد الدول الإفريقية.

ووفقا للمقطع المتداول الذي انتشر على نطاق واسع وتسبب في سخرية واسعة بين النشطاء، ظهر “ابن زايد” وهو يترنح يمينا ويسارا بعد ترجله من سيارته الخاصة وكسر “البروتوكول” الرسمي بحركته الغريبة وتنقله السريع حتى أمسك أحد مرافقيه بيده وأوقفه في المكان المخصص لالتقاط الصور التذكارية.

واللافت في الأمر والذي يؤكد أن وزير الخارجية الإماراتي لم يكن في حالة طبيعية، هو تجوله في أرجاء المطار بحركات بطيئة متعسرة وتعمده (السلام) على جميع من تواجد حول الطائرة حتى أفراد الحراسة والسائقين الذين تعجبوا أنفسهم من فعل المسؤول الإماراتي. حتى من شاهد الفيديو ظن أن الوزير قد يخرج من الفيديو ويسلم عليهم.