وقال ترامب في تطرق للتحول الذي تشهده السعودية: “لقد حدثت بعض الأمور الرائعة منذ زيارتك الأخيرة إلى البيت الأبيض، لقد كنت ولي العهد، والآن أنت أكثر من ولي عهد”، قبل أن يضيف أنه يفتقد الملك سلمان بن عبد العزيز، ويأمل في أن يراه قريبا.

وقد اتفق ترامب والأمير الشاب على مخاوفهما بشأن النشاط العسكري الإيراني، وقضية السلام في الشرق الأوسط، والتخفيف من قوانين السعودية المحافظة بشدة، كما اجتمعا على حبهما للاستثمارات عالية التكلفة.

وقال ترامب: “السعودية بلد ثري جدا، ونأمل أن تعطي الولايات المتحدة بعضا من ثروتها على شكل وظائف وعلى شكل شراء أفضل معدات عسكرية في العالم”.