الدبور – مستشار شيطان العرب عبد الخالق عبد الله، مسكين حاول أن يكحل ويجمل ذل ابن سليمان الدب الداشر الذي لاقاه في واشنطن أمام الرئيس الأمريكي ، والذي حتى الصحافة الأمريكية إنتقدته ووصفته بالذل الأعمى لترامب.

وقال مبررا: بأن “ترامب” يتعامل كرجل أعمال وان الدول الخليجية تتقن فن البيع والشراء ولديها الثمن “ندا بند”.

وقال “عبد الله” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” لسعها الدبور :” اذا الرئيس ترامب يفضل التعامل معه كرجل اعمال وليس كرجل دولة وعلى أرضية بيع وشراء فدول الخليج تتقن فن البيع والشراء وستدفع الثمن المناسب لشراء افضل ما لدى امريكا من سلع وخدمات وأسلحة وتكنولوجيا وتعليم. امريكا معروضة للبيع ودول الخليج لديها الثمن. ندا بند”.

تغريدة مستشار “ابن زايد” أثارت سخرية غالبية المتابعين الذين أكدوا بان الولايات المتحدة تعمل على رفع رفاهية شعبها على حساب شعوب الدول الخليجية، مشددين على ان هذا لم يكن ليتم إلا بوجود حكام خانعين.

كما أكد المغردون بان ما طرحه “عبد الخالق” لا يعكس إلا ضحالة فكره وانه محاولة لاستغباء الشعوب العربية، كما انه لا يعبر إلا عن حالة الذل والهوان التي وصل إليها حال من يعبر عن هذا الرأي.

وكان الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب، قد عرض وبشكل مهين خلال لقائه بوليّ العهد السعودي محمد ، في واشنطن، الثلاثاء، لوحة عليها المبالغ التي سوف تدفعها لأمريكا، مقابل صفقات الأسلحة التي أبرمت بين الطرفين.

وأثناء لقاء “ترامب” بوليّ العهد السعودي، أخرج الرئيس الأمريكيّ لوحةً تحمل صور الصفقات العسكرية التي وقعها السعوديون والأمريكيون ومبلغ كل منها بالمليار، حيث وجّه حديثه لابن سلمان قائلاً: هذه المبالغ زهيدة بالنسبة لكم”

وقال ترامب خلال اللقاء: السعودية ثرية جدا وستعطينا جزءا من هذه الثروة.

واضاف: “سوف نعيد مليارات الدولارات إلى الولايات المتحدة نحن نفهم ذلك وهم يفهمونه أيضاً”.