الدبور – وفد أمريكي من الكونجرس الأمريكي، طبق مثل من عاشر القوم أربع أيام أصبح محششا ومنهم.

حيث ذهب الوفد إلى مصر لمراقبة سير الإنتخابات المصرية، والتقرير والصور التي خرجت من هذه المراقبة أثارت وسائل التواصل الإجتماعي بالضحك والسخرية والغضب، فرقص الوفد الأمريكي وشرب الأرجيلة وأكل الفطير المشلتت، وخرج بنتيجة أن الإنتخابات نزيهة مين نزيهه؟ والأهم إنها شفافة جدا جدا جدا..

وكانت النائبة داليا يوسف، عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب المصري، اصطحبت وفد الكونغرس الأمريكي، ومجموعة من المراقبين الأجانب من دول مختلفة في جولة تفقدية لعدد من لجان المركز ودائرة قويسنا في محافظة المنوفية في دلتا مصر.

ورافقت النائبة الوفد في زيارة إلى 4 لجان في دائرة قويسنا، هي، ميت برة، وقويسنا البلد، و رة العجوز، وبهنس، قبل أن تصطحبهم بعدها إلى برج المنوفية التابع لديوان عام المحافظة، ودعتهم لتناول الفطير المشلتت وجبن بلدي، وتدخين “الشيشة”.

وقالت، في تصريحات صحفية، إن “الوفد الأجنبي أشاد بالطعام جدا، واكدوا أنهم سيعودون مرة أخرى إلى مصر”.

ويضم الوفد أندي برانر مراقب من الكونغرس الأمريكى وساشا توبريش المدير التنفيذى لمركز مدير مبادرة الحوض المتوسطي في مركز الأبحاث الأميركي للعلاقات العابرة للأطلسي في جامعة جون هوبكنز.

 وظهر مدير مبادرة الحوض المتوسطي وهو يؤدي وصلة رقص بالعصاه على الطريقة المصرية داخل برج المنوفية.

وسخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من الوفد، وقالوا إن الوفد بعد أن تناول الفطير والعسل والجبن، سيقول في تقريره إن الانتخابات جرت في أجواء من النزاهة والشفافية.

إقرأ أيضا: الإفتاء المصرية: من يقاطع إنتخاب السيسي هو خائن وآثم شرعا، وربنا يحطه النار