الدبور – يشتهر في مصر قصص الجن والسحر والشعوذة بشكل كبير، وينتشر معها الدجل والنصب، ومن أكثر القصص المنتشرة هو تلبس أو الشيطان لأي إنسان.

فيقال فلان تلبسه الجن، فيذهب لمتخصص لإخراج الجن منه، منهم من يتبع الضرب والتعذيب للشخص بحجة خروج الجن، ومنهم من يمارس الجنس مع المرأة بعد أن يقنعها إنه يمارس الجنس مع الجن وليس معها، لأن من يتلبسها جن ذكر، فعندما يمارس الجنس معها يخرج ويهرب، قال يعني يقرف من هذا الشيخ المشعوذ النصاب.

 

اما في حالة الإنتخابات العجيبة في مصر، فهذه السيدة قد تلبسها الرئيس نفسه وليس شيطانه، والعقدة هنا كيف ممكن أن تتخلص هذه السيدة من هذا التلبس، هل عن طريق الضرب المبرح أو عن طريق الجنس، بإعتبار إن الدجال يمارس الجنس مع وليس معها أو يضرب ولا يضربها..