الدبور – ترامب الرئيس الأمريكي الذي تلاحقه الفضائح كل يوم، واشتهر بتصريحاته المثيرة سواء في السياسة أو الفن أو الجنس، وحتى سياسته في حلب الدب الداشر العلنية، فضحته ممثلة أفلام إباحية كانت إتهمته بإقامة معها لفترة طويلة.

حيث قالت عارضة “بلاي بوي” السابقة التي تزعم أنها أجرت علاقة غرامية مع دونالد ترامب إنه شبهها بابنته .

ولأن رأى في ابنته إنها مغرية وتمنى ممارسة الجنس معها في إحدى اللقاءات التلفزيونية قبل إستلامه الحكم، بحث عن فتاة تبهه ابنته ليحقق رغبته الجنسية المريضة.

جاء كلام كارين ماكدوغال في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الأسبوع الماضي، وقالت صحيفة “الإندبندت” إن أحد أكثر العناصر إثارة للقلق في هذه المقابلة، هو ادعاء ماكدوغال تشبيه ترامب لها بإيفانكا.

وخلال مقابلتها مع الصحفي أندرسون كوبر، قالت ماكدوغال أنت تعرف ، “هو فخور جدا بإيفانكا إنها امرأة رائعة، جميلة.. وهي ابنه الابنة ويجب أن يفتخر بها”.

وتابعت “إنني مثلها تماما وقال إنني فتاة ذكية، ولم يكن هناك الكثير من التشبيه”.

وفي هذا الصدد قالت “الإندبندنت” إن كلام ماكدوغال بهذا الخصوص أثار فضول الناس على “تويتر”، الذين ظلوا يفكرون كيف لترامب أن يمارس الجنس مع امرأة تذكره بابنته.

وقالت ماكدوغال إن علاقتها الغرامية مع ترامب استمرت لمدة 10 أشهر بين عامي 2006 و2007 ، مع أول لقاء جنسي بينهما في فندق بيفرلي هيلز.

وأفادت بأن ترامب عرض عليها المال بعد المرة الأولى التي مارست فيها الجنس ، لكنها رفضت، مشيرة إلى أن تصرفه أغضبها، لكنها مع ذلك ظلت تقابله في ممتلكاته المختلفة في جميع أنحاء الولايات المتحدة.