الدبور – جريمة كراهية جديدة ضد المسلمين والعرب، تضاف إلى سلسلة جرائم الكراهية التي زادت حدتها منذ تولي ترامب الرئاسة في أمريكا.

حيث أصيبت امرأة مسلمة محجبة بجروح جراء حادث طعن تعرضت له في مدينة بولاية تكساس الأمريكية (جنوب).

وذكر موقع “دالاس نيوز″ الإخباري الأمريكي أن رجلا هاجم المرأة (31 عاماً) التي تعمل ممرضة بسكين وطعنها في ذراعها به أثناء عودتها من عملها، بعد أن وجه إليها إهانات عنصرية بسبب حجابها.

وأضاف الموقع أن سائق سيارة أخرى شاهد الحادث وحاول منع الاعتداء، لكن المهاجم تمكن من الهرب في النهاية.

وذكر الفرع المحلي لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) في هيوستن، أنه رصد مكافأة قدرها خمسة آلاف دولار، لمن يدلي بمعلومات تقود إلى القبض على المهاجم، حسب بيان.

وأضاف المجلس أن الهجوم وقع يوم الخميس الماضي.

وقال مصطفى كارول، المدير التنفيذي لـ “كير” في هيوستن: “نأمل من أي شخص لديه معلومات عن هذا الهجوم المدفوع بالكراهية على ما يبدو أن يبلغ فوراً سلطات إنفاذ القانون”.

وأصيبت المرأة بجرح قطعي في ذراعها جراء الهجوم ونقلت إلى مستشفى للعلاج.

وأعلنت الشرطة المحلية فتح تحقيق في الحادث.