الدبور – لماذا طلب الرئيس الفرنسي الإنفراد بولي العهد السعودي ابن سلمان في عشاء رومانسي لم يحضره أحد حتى المترجمة الخاصة الرسمية.

وعن سر هذا اللقاء الانفرادي على العشاء، أوضح بيان لقصر الإليزيه أن   حرص على أن يكون العشاء منفردا حتى دون حضور المترجمة الرسمية، وذلك للتعبير عن الأهمية التي يوليها للعلاقة الشخصية مع ولي العهد.

واختار مكان العشاء، في بهو متحف اللوفر، على الضفة الشمالية لنهر السين في باريس وسط أكثر من مليون عمل فني ما بين لوحة زيتية وقطعة أثرية.

هذا حسب الرواية الرسمية الفرنسية، أما رواية الدبور مختلفة بعض الشيء.
مصادر الدبابير تقول أن الرئيس الفرنسي فتن ووقع في حب ابن سلمان كما وقعت إيفانكا ابنه الرئيس الأمريكي في حبه، وكما صرح مستشار ابن زايد من قبل أن أمريكا وقعت في حب .
وبما أن جمال ابن سلمان لا يقاوم، منع الرئيس الفرنسي زوجته من حضور اللقاء الخاص، وبما أن ابن سلمان يعتبر نوعا ما أجمل من زوجة الرئيس الفرنسي، فهناك تخوفات…
ورواية أخرى تقول أن الرئيس الفرنسي أراد إقامة بعض المشاريع الخاصة مع ابن سلمان الثري بعيدا عن المشاريع الرسمية بين البلدين، وعرض عليه ماكرون بعض المشاريع عليه ليوافق على دعمه دوليا لتولي عرش أبيه الذي إنقلب على عائلته من أجله.
وفي كل الأحوال يتخوف بعض الأثرياء في من عودة ابن سلمان الى البلاد، لأنه سيعود وهو مفلس وبحاجة لحملة فساد جيدة لتعويض كل ما دفعه من قوت الشعب المسكين الذي يعاني في بعض المناطق من الجوع والقهر والحرمان.