الدبور – الدكتور أحمد العيسى والذي يتابعه أكثر من مليون شخص على تويتر، أستعجل في مدح ولي العهد السعودي ابن سلمان عقب تصريحاته لمجلة تايم الامريكية، فغرد بتغريدة لا يعلم فيها أين يضع الهمزة.

فكيف لوزير تعليم يبقى في هذا المنصب سنين طويلة وهو لا يعلم كيف يكتب الهمزة، حتى الدبور خجل أن يقع بمثل هذه الخطيئة التي لا تغتفر.

فقد غرد الوزير الدكتور على تويتر بتغريدة لسعها الدبور وقال: “التشخيص الإيجابي لواقع نظام التعليم في المملكة الذي قدمه سمو ولي العهد في لقاءه مع مجلة التايم، والطموح العالي لتطويره، يجعلنا أمام مسئوليات جسيمة لبذل مزيد مِن العطاء واستكمال مسيرة التطوير والتحديث لجعل تعليمنا ضمن أفضل أنظمة التعليم في العالم.”

فقام الإعلام السلماني بنقل ما قاله معالي الوزير فبعضهم صحح ما قاله ومنهم لم يملك الجراة على تصحيح إملاء الوزير فوضع نفس الخطأ الإملائي في العنوان.

وعلق البعض عليه بتصحيح ما قاله، وطلب البعض منه ترك منصبه لمن يستحقه، فلا هو حسن التعليم ولا المدارس ولا حتى إهتم بالإملاء.

بينما طالبه البعض بمعالجة الجرب الذي يتفشى في المدارس قبل التكلم عن تحسين التعليم. وكان مرض الجرب قد إنتشر في عدة مدارس في المملكة وانتقل من مدينة إلى مدينة نتيجة إنعدام النظافة والعانية الصحية في المدارس، وكانت اول حالات ظهرت في مدارس مكة المكرمة.