الدبور – فتاة سورية جميلة تمكنت من التغلب على والهرب من قبضتهم بعد مجادلتهم وتحديهم إنها لها القدرة على الهرب منهم. جاء ذلك في لقاء خاص وحصري مع التلفزيون السوري الرسمي، ليبين للعالم كم هي الحرب قذرة في ومدى المؤامرة على .

الفتاة الجميلة وهي في طريقها للهرب قتلت من المسلحين الذين خطفوها ثلاثة أشخاص أو عشرة وقالت في تصريح خاص للتلفزيون السوري سأعود لأقتل منكم مليون!

ورفضت عرض زواج رائع من أحد المسلحين، ربما قدم لها صاروخ ورشاش وخمسة قتلى كمهر.

الفتاة تمكنت من النجاة رغم أن المسلحين أطلقوا النار على قدمها وجلدها ١٨٠ جلدة على يدها وحرق جسمها كله.

هذا ولم يكتمل اللقاء لأن الطيران الروسي قصف موقع التصوير مما أدى لموت المصور والمذيعة والطاقم كله ولكنها نجت وأكملت حديثها الذي لم ينتهي في هذا الفيديو وقالت لقد قطعوا رأسي أمام الكل ولكن الحمد لله نجوت منها ولم تهبط من معنوياتي.

شاهد الفيديو وحاول عزيزي الدبور أن تخرج بحقيقة واحدة غير إنها جميلة نوعا ما..