الدبور – مراسلة قناة الميادين الممولة من إيران و النظام السوري، شاهدت بأم عينيها من أين خرجت الطائرات الحربية الأمريكية التي ضربت دمش فجر هذا اليوم.

وقالت المراسلة وهي مراسلة ميدانية على الأرض في دمشق أن الطائرات التي ضربت دمشق خرجت من قاعدة العديد في قطر، وطبعا كان لابد من زج اسم قطر في الموضوع، ولا يعلم الدبور كيف علمت المراسلة وهي على الأرض أن الطائرات خرجت من قطر في نفس اللحظة التي كانت الطائرات تقصف دمشق وهي على الهواء مباشرة.

قال محلل الدبور ربما الطائرات حملت العلم القطري أو العديدي عليها، أما مراسلنا لشؤون علم الطائرات قال من مسار الطائرة حيث انها كانت في منتصف دمشق مما يعني إنها أتت من قطر.

ربما خرجت الطائرات من قطر وربما من البحر، لا تأكيد للدبور، ولا حتى لقناة سي أن أن الأمريكية ولم يصرح الإعلام الأمريكي بأي من هذا لا إثناء القصف ولا بعده، وفي المؤتمر الصحفي لم يذكر وزير الدفاع من أين خرجت ولا كيف خرجت ولم يهم من حضر المؤتمر الصحفي من أين خرجت بل أين قصفت ومتى تنتهي وما اهميتها وهل هناك نتائج أو خسائر.

أما قناة الميادين كان همها الأول أن تبين أين خرجت وخصوصا وهي تبث على الهواء وقت القصف. ولم يبق إلا أن تخبرنا المراسلة بعيونها الثاقبة كم راكب في كل طائرة ونوع الحذاء الذي يلبسه الطيار..