الدبور – عقيد أردني نشمي متقاعد وجه تعليقا قويا الى ، فأثارت أزمة ومشاكل وهجوم على وسائل التواصل الإجتماعي.

ومع إنها كلمة حق وأقل ما يقال في حق ولي العهد السعودي الملقب بين شعبه ب الدب الداشر، إلا أن كلمة الحق لا تليق بالذباب الإلكتروني أبدا.

فقد شن العقيد الأردني المتقاعد علاء عناسوة هجوما شديدا على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وذلك على إثر تداول ناشطون صورة لكتاب موجه من وزارة الداخلية الإسرائيلية لـ”ابن سلمان” يطالبه بدعم مرشحي البرلمان العراقي المدعومين من إسرائيل.

وقال “عناسوة” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” تعليقا على الكتاب المتداول:” للاطلاع وأبداء الرأي لطفاً.. أما رأيي فسود الله وجهك يا راعي مكة الإسلامية فضيحه كبرى والله العظيم”.

وكان ناشطون قد تداولوا بكثافة عبر موقع “تويتر” وثيقة صادرة عن الداخلية الإسرائيلية تطاب “ابن سمان” بدعم ومساندة قائمة من المرشحين للانتخابات البرلمانية العراقية، حيث جاء على رأس القائمة رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي والبرلمانية حنان الفتلاوي.

وأثار تعليق العقيد المتقاعد الذباب الإلكتروني الذي شن هجوم حاد عليه، ووصل إلى شتم ومعايرته بالمساعدات التي تلقاها من السعودية.

وكانت صحيفة “هآرتس” لإسرائيلية قد كشفت في ديسمبر/كانون الأول الماضي بأن “ابن سلمان” عقد لقاء مع مسؤولين إسرائيليين في مدينة إيلات جنوبي الأراضي الفلسطينية المحتلة في العام 2015، كما التقى إسرائيليين أيضاً في الأردن خلال شهر آذار/ مارس2016 ضمن لقاءات دورية تنعقد بين السعودية وإسرائيل في “غرفة حرب” موجودة في الأردن تشارك فيها أيضا الولايات المتحدة والأردن.