وأول أمس، تسبب حادث اغتيال 3 من أفراد الأمن السعودي على يد مجهولين، بعد استهداف المسلحين لنقطة أمنية في محافظة “” التابعة لمنطقة عسير، جدلا واسعا بمواقع التواصل في المملكة.

وقال نشطاء، إن رجال الأمن الثلاثة وجدوا مقتولين في عربتين من سيارات الدوريات الأمنية على طريق العرقوب بين بارق والمجاردة.

وأكدت مصادر أخرى أن ابن ولي العهد أيضا قد أصيب وتم نقله بسرعة الى مكان مجهول مع والده، وقال المعارض “الدوسري” في تغريدة أخرى: من مصدر في الديوان : تم التأكيد على نقل الملك الى القاعدة الجوية لحمايته”.

الإعلام العبري أكد إنها محاولة إنقلاب، والسيطرة على عائلة ابن سلمان، ومصيره حتى اللحظة ما زال مجهولا.